الولايات المتحدة والجزائر تجريان حوارًا أمنيًا

يزور وفد من كبار المسؤولين الأمريكيين من وزارات الخارجية والمالية والدفاع الجزائر يومي 5 و6جوان الجاري لإجراء حوار أمني من أجل تعزيز الأهداف الإقليمية المشتركة لمكافحة الإرهاب وتحقيق الاستقرار. وسيلتقون مع نظرائهم من وزارات الخارجية والدفاع الوطني والداخلية والمالية الجزائرية.

يعد الحوار جزءًا من جهود للعمل مع شركاء متشابهين في التفكير والمؤسسات ذات الصلة للحد من توسع وتأثير الجماعات الإرهابية والتهديدات ذات الصلة في المنطقة من خلال تحسين أنظمة الحكموإنفاذ القانون والأمن والعدالة.

في كلمتها الافتتاحية، صرحت السفيرة الأمريكية إليزابيث مور أوبين أن الجزائر شريك طبيعي في هذا الصدد. بلدكم رائد إقليمي مع سجل حافل بالنجاح في مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة، بينما تعمل مع البلدان المجاورة لتطوير قدراتها الأمنية “.

ويعد التعاون الأمني ​​والحرب المشتركة ضد الإرهاب حجر الزاوية في العلاقات الأمريكية الجزائرية حيث يسعى كلا البلدين إلى الاستقرار والازدهار في شمال إفريقيا ومنطقة الساحل.

#####