زيارات مصلحة الغابات الأمريكية إلى الجزائر للشراكة في التأهب لحرائق الغابات وإدارة مستجمعات المياه  

قامت مصلحة الغابات الأمريكية (USFS)، وهي وكالة تابعة لوزارة الزراعة الأمريكية، بزيارتين رسميتين، حيث قدم وفدين متتاليين إلى الجزائر العاصمة خلال الأسبوعين الماضيين. وتعاونت الوفود رفيعة المستوى مع ممثلي الحكومة الجزائرية لتنسيق الدعم الفني لتخطيط القدرة على مواجهة الكوارث وإدارة مستجمعات المياه، مع التركيز بشكل خاص على تعزيز أنظمة التأهب والاستجابة لحرائق الغابات.

ركز أول وفد من خدمة الغابات الأمريكية على الاستعداد لحرائق الغابات والتقى بأطراف معنية في الحكومة الجزائرية بما في ذلك المديرية العامة للغابات، والحماية المدنية في وزارة الداخلية، ووكالة الفضاء الجزائرية، والمكتب الوطني للأرصاد الجوية، والمعهد الوطني لبحوث الغابات. تبادل الممثلون الجزائريون والأمريكيون المعلومات حول الأساليب الحالية للتأهب والاستجابة لحرائق الغابات، بما في ذلك ما يخص الموارد البشرية والمؤسسية والمعدات.

وتعاون الوفد الثاني من خدمة الغابات الأمريكية في إدارة مستجمعات المياه، من خلال العمل مع المديرية العامة للغابات، وكذلك مع الوكالة الوطنية للسدود والتحويلات التابعة لوزارة الموارد المائية ووكالة الموارد المائية المتكاملة. وقامت الفرق بتقييم فرص المشاركة الثنائية، وأجرت سلسلة من الزيارات الميدانية، واتفقا على الخطوات التالية لاتفاقية تعاون أمريكية مدتها عامين.

وأكدت الزيارات التزام مصلحة الغابات الأمريكية بالتعاون مع الجزائر من خلال مواجهة التحديات التي تفرضها حرائق الغابات وإدارة مستجمعات المياه. و صرح الدكتور ماثيو هورنينغ، مدير البرامج الدولية في مصلحة الغابات الأمريكية: “إن التعلم من شركائنا الجزائريين حول بيئة الجزائر وأهدافها كان مفيدًا للغاية في تحديد الطريق لمبادرات الشراكة القادمة.” عززت هذه الزيارات الشراكات القوية بين الولايات المتحدة والجزائر بشأن تبادل الخبرات وساهمت في تعزيز قدرات البلدين على مواجهة الكوارث.