نائب رئيس البعثة لورانس راندولف

  1. البعثة
  2. السفير جون ب. ديروشر
  3. نائب رئيس البعثة لورانس راندولف
  4. الأقسام والمكاتب

لورانس راندولف هو انائب رئيس البعثة  في سفارة الولايات المتحدة الأمريكية في الجزائر العاصمة (الجزائر). وقد حل لورانس بالجزائر في جوان 2016 قادما من فرانكفورت (ألمانيا) حيث كان يشغل منصب رئيس قسم الشؤون العامة. قبل عمله في فرانكفورت، أمضى لورانس سنة في كابول (أفغانستان) على رأس وحدة الشؤون الخارجية، في القسم السياسي في السفارة، المسؤولة عن إعداد تقارير حول علاقة أفغانستان مع جيرانها والمانحين والمنظمات متعددة الأطراف. كما كان لورانس كذلك ضمن فريق صغير من الدبلوماسيين وضباط الجيش مكلفا بالتفاوض بشأن اتفاقية أمنية ثنائية بين الحكومتين الأمريكية والأفغانية.

قبل أفغانستان، عمل لورانس مساعدا خاصا في مكتب وزيري الخارجية كلينتون وكيري. كما عمل مساعدا خاصا لمدة سنة في مكتب وكيل وزارة الخارجية المكلف بالدبلوماسية العامة والشؤون العامة كمستشار للوكيل حول الدبلوماسية العامة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا خلال الربيع العربي. وقد قضى لورانس عامين في الجزائر العاصمة، قبل العمل في واشنطن، كرئيس لقسم الشؤون العامة ــ الذي ضم موظفين أمريكيين وجزائريين ــ الذي أسهم في زيادة البصمة الأمريكية في مجالات البرمجة والعلاقات العامة والإعلامية.

أول منصب ديبلوماسي للورانس كان في القاهرة (مصر) أين أدار قسم تأشيرات الهجرة لمدة عام وعمل كمساعد للسفير فرانسيس ريتشاردوني لمدة عام. بعد القاهرة، انتقل لورانس إلى الظهران (المملكة العربية السعودية) حيث عمل كمعد للتقارير التي تركز على حقوق الإنسان والقضايا الإقتصادية. ثم عمل في مركز العمليات في وزارة الخارجية حيث كان واحدا من 20 موظفا مسؤولين عن تنبيه وزيرة الخارجية كوندوليزا رايس وكبار المسؤولين وإطلاعهم على مسائل الشؤون الخارجية العاجلة.

كما أدى لورانس مهاما مؤقتة في ليبيا وسوريا والبرازيل وموزمبيق.

تحصل لورانس على شهادة الليسانس في الدراسات الدولية من كلية مورهاوس و شهادة الماجستير في الإدارة العامة من جامعة كولومبيا. بعد أربع سنوات في وزارة الخارجية، درس لورانس اللغة العربية لمدة سنة في الجامعة الأمريكية في القاهرة. لورانس من مواليد بوسطن (ماساتشوستس) ومتزوج من هيلغا لنهوف، من أصول يونانية-ألمانية. يتحدث لورانس الألمانية والعربية والإسبانية والفرنسية.